موقع ومنتدى الدكتور عبد الهادي الجريصي..موقع طبي واجتماعي حلقة الوصل بين الطبيب والمجتمع نلتقي لنرتقي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الولادة مشاكلها ومتطلباتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dr.aljuraisy
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 4044
العمل/الترفيه : طبيب أختصاصي طب الأطفال وحديثي الولادة
المزاج : الحمد لله جيد
تاريخ التسجيل : 15/09/2008

مُساهمةموضوع: الولادة مشاكلها ومتطلباتها   الأربعاء فبراير 18, 2009 2:25 am


الولادة

[size=18]

الولادة لحظة مهمة تنتظرها كل أم حامل وهناك العديد من الأمور التي ترتبط بهذه اللحظة الفاصلة؛ وأسئلة ملحة تحتاج إلى إجابة واضحة؛ فهل ستكون الولادة طبيعية أم ستكون من خلال عملية قيصرية؟ وما الذي يجب علينا تجهيزه للحظة الميلاد؟ وماذا نضع في حقيبة الولادة؟ كل هذه الأسئلة ستجد إجاباتها في الملف التالي.


تأخر الموعد المرتقب للولادة
الولادة المبكرة قبل الأوان
طرق العملية القيصرية
أنواع العملية القيصرية
الولادة المتعسرة وحلولها الجراحية
النفاس
الولادة الطبيعية
تحضير حقيبة الولادة




1- تأخر الموعد المرتقب للولادة


إذا تأخر موعد الولادة يوما أو يومين عن الوقت المحدد من قبل الطبيب، تصبح الحامل في حيرة من أمرها وتتساءل : " ماذا حصل ؟ " " لماذا لم تحصل الولادة ؟ " .. ويزيد في حيرتها أقوال الأقارب والجيران الذين يقدمون لها نصائح في غير محلها مما يزيد من قلقها وحيرتها .

إن احتمال بدء المخاض في الوقت المحدد قليل الوقوع، والدليل على ذلك أن 95% من الحوامل لا يلدن في الموعد المقرر لهن .

والحق أن تأخر موعد الولادة ليوم أو يومين لا يشكل خطرا على الطفل، ولكن إذا تأخر موعد الولادة أكثر من ذلك، ووصلت مدة الحمل إلى 42 أسبوعا تبدأ الإنذارات .

وتشعر المرآة والطبيب معا بأنه يجب عمل شيء ما حتى يبدأ المخاض حفاظا على حياة الجنين، مما يدفع بالطبيب إلى البدء بتحريض الولادة وهو ما يسمى في التعبير الشائع " الطلق الاصطناعي " .

والطلق الاصطناعي هو في النهاية شبيه بالطلق الطبيعي إلا إنه يحصل بواسطة الأدوية التي من شأنها إثارة تقلصات الرحم . والمستحضرات الشهيران اللذان يستخدمان اليوم في إثارة الطلق هما : ( Pitocin ) و ( Prostaglandine ) .

من أسباب تأخر الموعد المرتقب للولادة – كما يرجح الأطباء – الاضطرابات الهورمونية والاضطرابات النفسية التي قد تتعرض لها الحامل . لذلك يجب معالجة الحامل بالرؤية والحكمة والإقناع ورفع معنوياتها وإشاعة البهجة والسرور في نفسها ونهيئتها ومساعدتها كي تجابه الحياة بنظرة تفاؤلية، أثناء شهور حملها وحتى يحين وقت ولادتها وتتخطى المرحلة بأمان ومن ثم تلد بسهولة .



2- الولادة المبكرة قبل الأوان


الولادة قبل الأوان(Premature Delivery) هي ولادة الطفل قبل بلوغ أعضائه تطورها الكامل، أي قبل انقضاء الفترة الضرورية لهذا البلوغ في رحم أمه والتي تقدر بحوالي تسعة أشهر عادية، أو عشرة أشهر قمرية ( على أساس 28 يوما في الشهر الواحد ) .

وتحدث الولادة قبل الأوان عادة ما بين الأسبوع الثامن والعشرين والخامس والثلاثين من الحمل، أو بالأخرى في الشهر السابع أو الثامن من الحمل، لأن ولادة الطفل قبل بلوغه الشهر السابع تعد إجهاضا وليس ولادة، ولا يكون الطفل فيها قابلا للعيش بتاتا .
علاماتها



من علامات الولادة قبل الأوان أن يكون جلد الطفل رقيقا، إلى الحمرة، وعظامه لينة ورقيقة، وتنفسه سطحيا، وصراخة ضعيفا، وحركاته على العموم بطيئة وهو لا يرضع بسهولة، وحرارة جسمه غير مستقرة .

أما وزن الأطفال الذين يولدون قبل أوانهم فيكون، في أكثر الحالات أقل من 2500 غرام، ويتراوح وزنهم عادة ما بين الكيلو غرام ونصف الكيلو غرامين، ويكونون أكثر من غيرهم عرضة للمخاطر والمشاكل والتعقيدات الصحية، ونسبة كبيرة منهم يموتون عادة بعد ولادتهم بعدة أيام لعدم اكتمال نموهم .
العدد والنسبة



مع تقدم العلوم الطبية وتطور اختراعات الأجهزة الحديثة والأدوية الفعالة، هبطت نسبة المولودين قبل أوانهم من حوالي 10% في العام 1973 إلى حوالي 3% في العام 1980، وهذه النسبة تشمل بالطبع البلدان المتحضرة فقط، ولا تشمل بلدان العالم الثالث والفقيرة منها حيث تعلو نسبة موت الأطفال الصغار بسبب نقص التغذية وعدم وجود الإٍسعافات الضرورية لإنعاش الأطفال الذين يولدون قبل أوانهم .

وقد سبق لي ومارست التطبيب جزئيا في الريف اللبناني في أوائل السبعينات وتأكد لي كم كانت نسبة موت الأطفال الحديثي الولادة عالية بسبب هذا النقص .
الأسباب الآيلة إلى الولادة قبل الأوان ؟



  1. ضعف البنية والإرهاق العام الناتج عن السفر الطويل، أو التنقل اليومي من مركز العمل إلى مركز السكن وخاصة إذا كانت هذه المسافاة بعيدة .
  2. الاستهتار بتطور الحمل من قبل الأم وعدم زيارة الطبيب بانتظام وتنفيذ إرشاداته وتوصياته .
  3. نقص التغذية وانعدام الشروط الصحية في المنزل، والوقوف الطويل خلال العمل وممارسة الرياضات المرهقة ... آلخ .
  4. الأمراض الباطنية أو الأمراض المعدية ( السفلس والسل وارتفاع ضغط الدم والزلال البولي وأمراض الغدد والكلى ..... إلخ ) .
  5. الإجهاضات السابقة المتكررة وضعف الرحم .
  6. حدوث الحمل مباشرة بعد مرض أو إجهاض وقبل أن تستعيد المرآة نشاطها وحيويتها .
  7. الحمل التوأمي، وولادة الطفل من مقعدته أو من رجليه وليس من رأسه، كما يحدث في 99% من الولادات الطبيعية .
  8. النقص في تكوين الرحم، كالرحم المزدوج ووجود أورام رئة أو ورم في المبيضين .


وقد أظهرت الدراسات العلمية أنَّ الولادة المبكرة ـ أي قبل 37 أسبوعاً من الحمل
تزداد بازدياد حالات تجرثم المهبل، وتزداد أكثر كلما كان التجرثم مبكراً، أي في الأسابيع الأولى من الحمل، وبالتحديد خلال العشرين أسبوعاً الأولى من الحمل.
كانت هذه النتيجة حصيلة 18 دراسة تناولت هذا الموضوع، وقد شملت هذه الدراسات ما مجموعه 20 ألف امرأة حامل.
وقد كان معدل حدوث الولادة المبكرة في حالة التعرض للتجرثم المهبلي البكتيري ضعف الحالات العادية، أي بين الحوامل اللواتي لم يتعرضن للتجرثم المهبلي.
أما إذا أصيبت الحامل بتجرثم مهبلي قبل الأسبوع العشرين من الحمل فإنها معرضة للولادة المبكرة بمعدل يفوق 4 أضعاف الحالات العادية. وترتفع خطورة الولادة المبكرة إلى 8 أضعاف عندما تصاب الحامل بالتجرثم المهبلي قبل الأسبوع السادس عشر من الحمل.
هذا من ناحية الولادة المبكرة. إلا أنه وجد كذلك أنَّ التجرثم المهبلي البكتيري أثناء الأسابيع الأولى من الحمل قد يؤدي إلى زيادة حالات الإجهاض بمعدل 10 أضعاف الحالات العادية.
إنَّ المهبل معبر آمن للحيوانات المنوية في حالته الصحية الطبيعية، وفيه بكتيريا تحرسه من جراثيم أخرى تهاجمه، فإن اختلفت بيئة المهبل وتغيرت طبيعته؛ أدى ذلك إلى تفوق القوى الجرثومية المعادية لتحتل المهبل وتتحرَّك منه إلى مهاجمة بقية أعضاء الجهاز التناسلي.
العناية والمعالجة


تتمثل العناية المثالية بالطفل المولود قبل أوانه في وضعه بسرعة في المحضن الكهربائي وتقديم الأوكسجين المكثف له .
والمحضن أو الحضانة هو كناية عن وعاء زجاجي يحافظ فيه على حرارة مرتفعة بشكل دائم، وتصله كميات متواصلة من الأوكسجين بواسطة الأنابيب .
وتقدم للطفل التغذية المناسبة بواسطة أنبوب خاص يدخل عن طريق الأنف إلى معدته، كما تقدم له الأدوية وهي داخل المحضن، ولفترة طويلة من الزمن تمتد من أسبوع إلى شهر أو أكثر، ويشرف عليه باستمرار أطباء أخصائيون باستمرار .
وتوجد في المستشفيات الأوروبية والأمريكية المتقدمة مراكز للعناية الفائقة بمثل هؤلاء الأطفال، وهي مراكز متطورة جدا ومجهزة بآلات تنفس اصطناعية وآلات تسجيل ضربات القلب ونبضاته طوال الليل والنهار، وكذلك توجد فيها أجهزة تعمل على الذبذبات ما فوق الصوتية لاكتشاف أنزفة الدماغ والأمراض الأخرى التي ترافق الولادة المبكرة .
وبالمناسبة لا تشكل الولادة قبل الأوان أي خطر على صحة الأم أو حياتها، بل إنها تعتبر مثل الولادة من أسهل الولادات لأنها تتم عادة بسرعة وسهولة .
صحة الأطفال المولودين قبل أوانهم


إذا قدمت العناية التامة والغذاء الضروري لمثل هؤلاء الأطفال فإنهم سينشأون وسيكبرون بشكل طبيعي، ولن تكون صحتهم أسوا من صحة غيرهم من الأطفال، بل سيكون من بينهم الأذكياء والمجلون في حقول العلم والأدب .
لهذا السبب أطمئن المرآة الحامل إلى أن الخوف الذي يسيطر عليها من إمكانية حصول ولادة قبل أوانها هو غير مبرر طالما أن نسبتها لا تتجاوز 3- 5 % من جميع الولادات .
هذا من جهة، ومن جهة أخرى فإنني أدعو كل امرأة حامل أن تتحاشى، قدر الإمكان، التعقيدات الصحية والأمراض خلال الحمل، وهذا لا يتم إلا تحت إشراف طبيب أخصائي في الولادة، وتنفيذ توصياته وإتباع إرشاداته بكل دقة وانتباه لأن الولادة في هذا الزمن مثل إنسان هذا الزمان المدلل لا تحتمل الضغط والشدة .
3- طرق العملية القيصرية


  • قيصرية عليا
    ( مكان الفتح فى الجزء العلوى للرحم) ، و يكون الفنح فى الرحم بالطول.


  • قيصرية سفلى
    ( مكان الفتح فى الجزء السفلى للرحم) ، و يكون الفتح فى الرحم بالطول ، أو يكون الفنح فى الرحم بالعرض .

هناك بعض الطرق والأساليب التي يلجا إليها الطبيب عند تعسر الولادة ، ومنها :


ملقط رأس الجنين


هو جهاز معدني مصنوع من ملعقتين يدخلان في المهبل ويطبقان على رأس الجنين بطريقة فنية للغاية بدقة متناهية، ثم يسحبان ببطء حتى يظهر رأس الجنين رويدا رويدا فلا تتمزق عضلات المهبل .
ويتم سحب الجنين بهذه الطريقة من أجل تسريع الولادة الطبيعية بعدما تكون المرآة قد فقدت قواها وتوقف عندها الطلق .
الشفاطة


هي أسطوانة معدنية تدخل في المهبل وتوضع على رأس الجنين، ثم يسحب الطفل بواسطتها في الدقائق الأخيرة من الولادة، وذلك بهدف تسريع الولادة وإراحة الأم من عناء الشد والدفع غير المجديين . وتخليص الطفل من بوادر الاختناق بسبب وجوده الطويل في الحوض .
المجيء الخلفي أو بالمؤخرة


في حالات الولادة الطبيعية يولد الطفل من رأسه، أي أن رأسه في رحم أمه يكون إلى الأسفل . ولكن، وفي حالات قليلة تشكل 3% من حالات الولادة، تكون مقعدة الطفل وقدماه إلى أسفل بدلا من رأسه، وهذا الوضع يشكل خطرا على حياة الطفل بنسبة 10% ويتطلب دقة وعناية وتأنيا وحذرا من قبل الطبيب منعا لأي ضرر يلحق بالطفل أثناء سحبه، ويعسر عملية الولادة ويعقدها .
وفي هذه الحالات لا يلجأ إلا إلى الطبيب المختص، وذلك لتنفيذ بعض المداخلات الفنية لسحب الطفل من مقعدته خلال دقائق حتى لا يعلق رأسه في الحوض فيتعرض للاختناق والموت، وهذا ما يحدث عادة للأسف على يد غير الأطباء الأخصائيين والقابلات غير المدربات على هذا النوع من العمليات .
4- أنواع العملية القيصرية




اولا : القيصرية حسب الطلب (الولادة القيصرية الاختيارية أو الترفيهية) بدون أي داعي طبي :


أ - تختار النساء الولادة القيصرية بدلا من الولادة المهبلية لأسباب منها :



  1. الخوف من آلام الولادة الطبيعية .
  2. والخوف على صحة الجنين .
  3. والخوف من التأثيرات الجانبية للولادة المهبلية، مثل سلس البول .
  4. ولتحديد موعد الولادة في وقت ملائم .
  5. و للأمهات القلقات .
  6. تعتبرها البعض من خطوط الموضة.


وبحلول عام 2010 سوف ترفض نصف النساء في العالم تحمل آلام الولادة
ب - يختار الأطباء الولادة القيصرية بدلا من الولادة المهبلية :



  1. العملية تدر دخلاً زائداً عليه.
  2. الأطباء المنشغلين يفضلون ولادة قيصرية محددة مسبقا على اتصال طارئ في منتصف الليل .
  3. بالنقص الحاد في عدد الأطباء ذوى الخبرة في التعامل مع حالات الحمل غير الطبيعي .
  4. بسبب مخاوف الأطباء من الملاحقة القانونية لسوء المعالجة في حالة حدوث خطب ما خلال ولادة مهبلية .
  5. نظراً للمخاطر القليلة نسبياً من إجراءها .

ثانيا : القيصرية الطارئة ( العاجلة ) لإنقاذ حياة الأم والجنين معا


في حال وجود مشاكل صحية مفاجئة لدى الأم أو الجنين إذا لاحظ الطبيب :



  1. بأن صحة الجنين مهددة بالخطر كنقص الأكسجين عنه ( إجهاد جنينى).
  2. عندما يكون هناك نزيف شديد أثناء الحمل يهدد حياة الأم والجنين.
  3. عندما يتقدم الحبل السري رأس الجنين أثناء خروجه من الحوض.
  4. عندما يصبح واضحاً أثناء الولادة بأن الأم غير قادرة على الولادة من نفسها أي تعسر الولادة .
  5. ضيق عظام حوض , كبر حجم الجنين , أو عدم اتساع عنق الرحم .

ثالثا : القيصرية الغير طارئة (الغير عاجلة )


وفي هذه الحالة غالبا تدخل الحامل إلى المستشفى ليتم ترتيب العملية لها ، ويتم إجراءها أسبوعين قبل موعد الولادة المتوقع ، وبهذه الطريقة نتأكد بأن الجنين قد أكتمل نموه .
أسباب بالأم



  1. سن الأم -خاصة البكرية كبيرة السن حيث تفقد عضلاتها المرونة للولادة المهبلية .
  2. إذا كانت الأم تعاني من إرتفاع شديد في ضغط الدم أو في بعض حالات تسمم الحمل أو أمراض أخرى مثل مرض السكر أو أمراض الكلى .

أسباب بالرحم


أ--عملية بالرحم

  • إذا كانت الأم أجرى لها عملية قيصرية سابقة و كان السبب الذي أجري من أجله العملية الأولى لازال موجوداً .
  • إذا كانت الأم أجرى لها عملية إستئصال ورم ليفى بالرحم خاصة إذا فنح باطن الرحم أثناء العملية .
  • إذا كانت الأم أجرى لها عملية لتصليح عيب خلقى بالرحم .

ب - الطلق ( إنقباضات الرحم )

  • عدم إنتظام الطلق .
  • ضعف الطلق .

ج--أسباب بعنق الرحم

  • عدم اتساع عنق الرحم .

أسباب بالمشيمة



  1. إنغراس المشيمة أسفل الرحم ( المشيمة المنزاحة أو المتقدمة ) .
  2. المشيمة المتقدمة بشكل كامل: إذا كانت في أسفل الرحم وتغطي فتحة عنق الرحم بشكل كامل.
  3. المشيمة المتقدمة الهامشية: وهي المشيمة المنغرزة في أسفل الرحم وتغطي جزءًا من عنق الرحم.
  4. المشيمة المتقدمة جزئياً: عندما تكون المشيمة منغرزة في أسفل الرحم لكنها لا تغطي عنق الرحم مما يمنع خروج الطفل أثناء الولادة أو النزيف الحاد .

أسباب بالجنين



  1. زيادة مدة الحمل ( أكثر من 42 أسبوع ) .
  2. حجم ووزن الطفل ، فكبر حجم الطفل أكثر من 4 كيلوجرامات ( حجم جمجمة المولود الذكر يكون أكبر مقارنة مع حجم جمجمة المولودة الأنثى) لوجود مرض السكر أو إذا كان الجنين ضعيف النمو أو صغير الحجم أقل من 2.5كيلو جرامات ، مما تؤثر الولادة الطبيعية على حياته .
  3. عدد الأطفال ، فحمل التوائم خاصة إذا كان مجىء الأول ليس بالرأس .
  4. وضع الطفل أثناء الولادة ، خاصة إذا كان مجئ الطفل بالمقعدة أو بالعرض.
  5. عيوب خلقية بالطفل تمنع ولادته مهبليا.

أسباب بالسائل المحيط بالجنين



  1. زيادة كمية السائل الأمنيوسى بدرجة تهدد حياة الطفل .
  2. قله كمية السائل الأمنيوسى بدرجة تهدد حياة الطفل .

رابعا : القيصرية بعد الوفاة


أسباب إجراء الولادة القيصرية حسب شيوعها :



  1. المجىء بالمقعدة 15% .
  2. قيصرية سابقة 25% .
  3. إجهاد جنينى 15% .
  4. تعسر الولادة 35% .
  5. أسباب أخرى 10% .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aljuraisy.topgoo.net
dr.aljuraisy
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 4044
العمل/الترفيه : طبيب أختصاصي طب الأطفال وحديثي الولادة
المزاج : الحمد لله جيد
تاريخ التسجيل : 15/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: الولادة مشاكلها ومتطلباتها   الأربعاء فبراير 18, 2009 2:26 am

5- الولادة المتعسرة وحلولها الجراحية


الغالبية العظمى من الولادات، أي ما يعادل 98% منها، تتم بصورة طبيعية، ولكن قد يحدث أن تتعسر عملية الولادة لسبب من الأسباب فتصبح غير طبيعية، مما يضطر الطبيب إلى التدخل لمساعدة الحامل على إنهاء الولادة، ولكل حالة من الحالات الحل الجراحي المناسب لها، ومن خلال السطور القادمة .. سنحاول عرض أهم المداخلات الجراحية التي يلجأ إليها الطبيب في حالة تعسر الولادة وعدم إمكانية حدوثها بشكل طبيعي ..
الولادة القيصرية


هي ولادة تتم عن طريق فتح البطن و فتح الرحم لإستخراج الجنين ، وتتلخص هذه العملية بشق جدار البطن الأمامي وشق الرحم، ومن ثم استخراج الجنين وإعادة خياطة الجرح بطبقاته المتعددة . وتجري هذه العملية في المستشفى وبالبنج الكلي .
أما دواعي إجراء هذه العملية فهي :



  1. حدوث نزف رحمي صاعق.
  2. ارتفاع ضغط الدم.
  3. أمراض الكلف وتسممات الحمل.
  4. كبر حجم الجنين وضيق حوض المرآة .
  5. كسل الرحم وتوقف الطلق .
  6. تعب المرآة وتوقفها عن الاشتراك الفعال في عملية الولادة .
  7. ظهور خطر على حياة الطفل وضرورة إنهاء عملية الولادة بسرعة تفاديا لموته في بطن أمه .
  8. مجيء الجنين بالعرض.
  9. في حال كانت المرآة قد تعرضت لعمليات قيصرية من قبل، ولا يجوز توليدها طبيعيا مخافة حدوث انفجار في الرحم .
  10. وجود توأم كبير الحجم .
  11. إذا كانت المرآة بكرية وتعدت سن الخامسة والثلاثين، والطفل مرغوب فيه لأنه جاء بعد معالجتها من عقم طويل الأمد .

6- النفاس



تحسب فترة النفاس من ساعة الولادة وحتى مضي أربعين يوما على ذلك وتسمى ( postpartum period ) وهي فترة نقاهة حقيقية للأم والطفل معا، وبداية طريق طويلة في حياة جديدة. في هذه المرحلة تحدث تغيرات وتبدلات هورمونية وعضوية كثيرة في جسم الأم من أهمها رجوع الأعضاء التناسلية إلى طبيعتها. ولذلك من الأهمية بمكان العناية بالنفساء لتفادي عدد من الأمراض التي قد تحدث خلال هذه الفترة.
نصائح نسائية خاصة للنفساء:



  1. لا تقومي بأي جهد جسدي في مرحلة النفاس.
  2. لاحظي كمية السائل النفاسي إذا كان ضمن الحد الطبيعي. فهو يكون في أول أسبوع أحمر فاتحا ثم أحمر قاتما ثم بنيا، ويقل تدريجيا خلال أسبوعين.
  3. إذا استمر النزف أكثر من أسبوعين أو ثلاثة أسابيع اتصلي بطبيبك فورا.
  4. يمكنك الاغتسال وقوفا بالدوش، وليس في المغطس.
  5. لا تهملي أصول النظافة الشخصية واحرصي على تطهير منطقة الفرج والجروح بمحلول مطهر – مثل الديتول- بمقدار ملعقة كبيرة في ليتر من الماء مرتين يوميا، واستخدام المناشف المعقمة.
  6. في حال وجود إمساك يجب أكل الخضار الطازجة والفواكه ومزاوله الرياضة الخفيفة وتناول دواء ملين.
  7. لا تنزعجي من الخوالف الرحمية. وإذا كانت شديدة يمكن إزالتها بأدوية مسكنة مثل أقراص ( Spasmo – Cibalgin ).
  8. واظبي على قياس الحرارة يوميا وملاحظة النبض.
  9. من الخطأ التسمر في الفراش، وعدم الحركة ، حيث ينصح الأطباء اليوم بالمشي فورا بعد الولادة والذهاب إلى غرفة الاستراحة.
  10. واظبي على مزاولة التمارين الرياضية الخاصة بهذه المرحلة ويمكنك البدء بها في الأسبوع التالي بعد الولادة.
  11. يجب أن تكون المواد الغذائية متنوعة وغنية بالكالسيوم والفيتامينات والبروتينات.
  12. من المفضل عدم ممارسة الجنس طيلة فترة النفاس، وإذا أقتضى الأمر ذلك فيكون بعد أربعة أسابيع من الولادة، شرط استخدام الواقي الذكري.

7- الولادة الطبيعية

معظم الحوامل يلدن بدون أي مضاعفات ، والولادة تبدأ عادة عندما يحدث إنقباضات منتظمة في عضلات الرحم ، وهذه الإنقباضات تسبب آلاماً إما في أسفل البطن أو في أسفل الحوض وتنتشر إلى أسفل الفخذين .
بعض الأحيان يظهر عند الأم بعض الإفرازات المائية قبل حدوث آلام الولادة وهذه عادة ناتجة عن السائل الأمنيوسي عندما ينفتح الغشاء المحيط بالطفل .
وعند بداية المخاض ينزل على الأم إفرازات مخاطية مخلوطة بخيوط من الدم وقد يبدأ نزول هذه الإفرازات بأيام قبل بدء المخاض وقد لاينزل شيئاً مطلقاً عند بعض النساء، لذلك لاتعتبر علامة يعتمد عليها للدلالة على المخاض .
والولادة بشكل عام مسببة للألم ولكن التدريب على أخذ النفس العميق عند بداية المخاض قد تخفف نسبياً من هذه الآلام .
هذه الإنقباضات المتولدة بالرحم تجعل رأس الطفل يمر عبر الحوض متجهاً للأسفل ضاغطاً على عنق الرحم ، مما يساعد على توسعه وبالتالي يتم نزول الطفل أكثر وخروجه إلى العالم .
تقسم عملية الولادة الطبيعية إلى ثلاث مراحل :



  1. مرحلة توسع عنق الرحم بفضل الطلق .
  2. مرحلة دفع الجنين وولادته .
  3. مرحلة خروج المشيمة ( الخلاص ) وأغشيتها .


اولا : مرحلة الطلق وتوسع عنق الرحم


في أواخر الحمل يكون عنق الرحم مقفلا ، ولكي تتم ولادة الطفل بشكل طبيعي، يجب أن يتمدد عنق الرحم تمددا كاملا . والرحم في هذا الوقت أشبه ما يكون بجرة فخار مقفلة من فتحتها إلا أن الجنين بداخلها، ولا يمكنه أن يخرج من هذه الفتحة إلا إذا تمددت بالكامل .
ويحدث تمدد عنق الرحم بفضل الطلق الذي هو كناية عن انكماشات وتقلصات متتابعة تحدث في الرحم بشكل منتظم تدوم مدته حوالي 12 ساعة عند البكريات، ونصف هذه المدة عند اللواتي وضعن سابقا، وتدوم الطلقة نحو ثلاثين ثانية تحدث في البدء كل 20 دقيقة ثم تشتد وتتكاثر إلى أن تحدث كل 5 دقائق . وتعود قوة الطلق إلى مدى استعداد المرأة الجسدي والنفسي لعملية الولادة، ومهمة هذا الطلق هي توسيع عنق الرحم بشكل عام تمهيدا لنزول الجنين وولادته .
وقد يلجأ الأطباء . في حال وجود ضعف في الطلق ( كسل في الرحم ) إلى حقن المرأة بالأدوية المنشطة للطلق وتقويته عن طريق وضع المصل في يد الوريد، وكذلك من أجل تسريع الولادة في حالات طبية معينة .
ويحرص في هذه المرحلة على عمل حقنة شرجية لإخلاء المستقيم وتفريغ المثانة من البول من اجل تسهيل ولادة الجنين .
ثانيا : مرحلة ولادة الجنين


إذا كانت المرحلة الأولى من الولادة تبتدئ ببدء الطلق الفعال وتنتهي بتوسع عنق الرحم . فالمرحلة الثانية تبدأ باندفاع الجنين إلى الأسفل وتنتهي بولادته . وهذه المرحلة أقصر من سابقتها ومدتها لا تتجاوز الساعة ونصف الساعة عند البكرية، ونصف ساعة عند غيرها .
وتتميز المرحلة الثانية بأن جميع عضلات البطن والظهر والرقبة واليدين والساقين والتنفس والصدر مجتمعة إلى جانب عضلات الرحم، تعمل في دفع الجنين إلى الخارج، وبمعنى آخر إلى ولادة الجنين وبنتيجة ذلك تشعر المرآة أن جسما غريبا " يخرج من أسفلها " وعليها الإسراع للتخلص منه، فتحبس نفسها وتشد إلى الأسفل مع بداية كل طلق كما يفعل المتغوط تماما وهكذا حتى يخرج الرأس ثم الكتفان وبقية أجزاء الجسد . فيستقبل الطبيب المولد الوليد الجديد وينظف فمه وأنفه من الدم والمخاط والسائل الأمنيوني ثم يقطع الحبل السري ويضع عليه كلابه نحاسية معقمة .
عملية الشق المهبلي
هي أكثر عمليات الولادة حدوثا، ويلجأ إليها لتسهيل الولادة ولتجنب رأس الجنين من الضغط على العجان، وما ينتج عن هذا الضغط من أذى إذا طالت مدة الولادة، وكذلك لتجنب التشققات التي تتعرض لها عضلة الشرج.
لذلك يقدم معظم الأطباء على إجراء عملية الشق هذه لكل " بكرية " . عندما يصل رأس الوليد إلى قاع الحوض ويخشى معه التمزق .
وتجرى هذه العملية بشق مدخل الفرج والمهبل من إحدى حافتيه أو في وسطه بعد التخدير الموضعي، ثم يصار، بعد انتهاء الولادة، إلى خياطة هذا الشق وإعادة المهبل إلى طبيعته .
بالإمكان تفادي إجراء هذه العملية إذا حضرت المرآة نفسها للولادة . وذلك بإجراء التمارين الرياضية الخاصة بتقوية عضلات الحوض، وكذلك بالتدرب على أسس طريقة التأثير النفساني في الولادة بدون الم، والمواظبة على التنفس العميق والرتيب خلال مراحل الولادة إضافة إلى تفهم الطيب المولد وصبره لإنهاء عملية الولادة بدون شق مهبلي .
ثالثا : مرحلة خروج المشيمة


تبدأ هذه المرحلة بعد خروج الجنين وتنتهي بخروج المشيمة. ولا تطول أكثر من 15- 30 دقيقة يرافقها أحيانا ألم بسيط . وتنزل مع الخلاص كمية من الدم لا تزيد على كوب واحد . هذا الدم السائل هو دم خارجي، وهو أمر طبيعي، ولكن إذا زادت كمية الدم عن هذا الحد يسرع الطبيب للمساعدة بجميع الوسائل لسحب الخلاص وتسريع هذه المرحلة بالأدوية أو تنظيف الرحم بيده . وبنزول الخلاص تتم عملية الولادة بالكامل، وتؤخذ المرآة إلى غرفتها للاستراحة من عناء الولادة .
8- تحضير حقيبة الولادة


هل هذا هو أول حمل لك ؟هل قمت بإعداد حقيبة الولادة؟ أنت لا تعرفين ما الذي يتوجب عليك تحضيره !
و لا تعرفين ما الذي ستحتاجينه في ذلك الوقت !
إذاً لا تخافي سنساعدك هنا للاستعداد لذلك اليوم بإعداد ما تحتاجين إليه:
حقيبة الولادة:
(ملاحظة حاولي إعداد حقيبتك قبل وقت الولادة بوقت كاف في نهاية الشهر السابع مثلا).
أحضري حقيبة مناسبة بعدة جيوب كبيرة وصغيرة للاستخدامات المتعددة :
إعداد محتويات الحقيبة وهي كالأتي :
يتوجب عليك شراء ملابس الوليد و تتضمن:
الملابس الداخلية:
أفضلها تلك التي تغلق من أسفل بأزرار كبس مع وجود أزرار أخرى أعلى الكتف و لا أنسب من اللون الأبيض، يمكنك إحضار عدد منها بكم طويل و أخرى بكم قصير تحسباً للجو، و يفضل أن تكون قطنية، ضعي في الحقيبة اثنين أو ثلاثة منها.
الملابس الخارجية:
و يتوفر منها في السوق خيارات كثيرة بموديلات و ألوان متعددة يمكنك اختيار ما يناسبك منها مع مراعاة مناسبتها للوليد، فعليك التأكد من إنها سهلة اللبس و الخلع بحيث لا يعاني الوليد في كل مرة تبديلين فيه ملابسه، والأفضل أن تكون بأزرار من الأعلى و الأسفل إن كانت من النوع الكامل(الفرهول) و ينصح بتلك الملابس ذات القطعتين حتى يسهل التعامل معها، و ينصح بالابتعاد عن تلك المزركشة أو المحتوية على فصوص و خرز حتى لا تسبب اختناق للطفل في حال مصها أو بلعها، ضعي في الحقيبة اثنان أو ثلاثة منها .
الجوارب:
يفضل الابتعاد عن تلك الطويلة أو الصوفية حتى لا تسبب حساسية، وحكة للوليد في قدميه و ساقية أو تضايقه عند منطقة الحفاظ.
القفازات:
لحماية وجهه من حركة يديه اللاإرادية فلا يؤذي نفسه، خذي منها كمية لأنها ستتسخ باستمرار و ستضطرين لتبديلها دوريا .
القبعة لحماية رأسه من البرد في الشتاء و من الشمس في الصيف ، بعض الأطفال لديهم حساسية من الصوف و أحيانا يسبب لدى البعض تساقطا للشعر، فيفضل شراء تلك المصنوعة من القماش الثقيل أو الخفيف حسب تقلبات الجو .
الشراشف:
و يفضل القطنية لملامستها أحيانا لبشرة طفلك ، أكثري منها قدر المستطاع لأنها ستتسخ باستمرار ، ضعي في الحقيبة أربعة منها .
الأغطية:
و هذه متوفرة أيضا في كثير من المحلات التجارية ،منها المزركش و المزين بالأشرطة ،، يمكنك اختيارها بحرية، من ناحية القماش و باللون الذي ترغبين أو المناسب لحقيبة الطفل التي ستحملينها معه عن زيارة صديقاتك، بشرط أن تكون كبيرة و دافئة، و يتوفر منها اللحاف المزود بسحاب جانبي للتأكد من احتوائه للطفل
تكفي واحدة منها في الحقيبة.
و لا تنسى مقص الأظافر الخاص بالوليد و هو شبيه بمقص الورق الصغير، أفضل بكثير من مقص الأظافر العادي وأسهل في الاستخدام تجدينه متوفر في الصيدليات، ضعيه في الجيب الخارجي للحقيبة حتى يتسنى لك إيجاده بسرعة.
و ضعي في جيب صغير آخر الشفاط الخاص للأنف وهو متوفر في الصيدليات و من ماركات مختلفة اختاري منها الأقوى فهو يساعدك في تنظيف أنف الطفل .
و لا تنسي الشامبو و البلسم الطبي الذي لا يؤثر على بشرة الطفل و احرصي على اختيار الأفضل، مع فرشاة ناعمة بحيث لا تؤذي فروة شعر الوليد
كريم مرطب و آخر لمنطقة الحفاظ ( فازلين جيد) و الأفضل اختيار غير العطري منه ولا تنسي اختيار الحفاظ المناسب بحيث اشتري في البداية كيسا صغيرا حتى تتأكدي من مناسبته لبشرة طفلك وإلا ستضطرين لتغييره بعد أيام قلائل حتى تستقري على نوع معين، و لا تغرك نصيحة فلانة بشراء نوع أو أخر بل اعتمدي على تجربتك الشخصية فما يناسب بشرة وليد جارتك قد لا يناسب بشرة و ليدك .
ولا تنسي مجموعة من المناشف الصغيرة : ستحتاجينها بإستمرار لمسح بقايا الحليب عن فم الطفل، وفريها و إختاري منها ذي الجودة العالية لأنك ستغسلينها باستمرار.

خصصي جيب من الحقيبة لاحتياجاتك أنت و هي كالأتي :


  • 2 قميص قطني مريح بفتحة من الأمام لتتمكني من إرضاع طفلك بحرية
  • ملابس داخلية كافية لاستبدالها وقت الحاجة.
  • فوط صحية مناسبة لأيام الولادة.
  • لفافة من القطن الصاف و هو أفضل من المناديل الورق للتنظيف و أكثر راحة.
  • من المناسب أخذ شامبو و كريم مرطب ، و فرشاة و معجون أسنان للنظافة الشخصية.
  • و لا تنسي أخذ بعض المجلات المفضلة لديك .
شكرا جزيلا لمتابعتكم ونأسف لطول الموضوع وتشعباته
د- عبد الهادي الجريصي
منقول
[/size]

_________________
<p>
خالص شكري وتقديري د-عبد الهادي الجريصي </p>
<p>
</p>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aljuraisy.topgoo.net
زهرة النرجس
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 559
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الولادة مشاكلها ومتطلباتها   الخميس أبريل 09, 2009 7:56 am


الف شكر دكتورنا العزيز على الموضوع المفيد والشامل لك منا كل الاحترام والتقدير

وبارك الله بك
والف شكر على جهودك ومشاركاتك المميزة والى الامام وبالتوفيق يارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هبة الله

avatar

انثى
عدد الرسائل : 6
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 06/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: الولادة مشاكلها ومتطلباتها   السبت يونيو 06, 2009 5:44 am


بارك الله بك على المعلومات المهمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Chicco_iraq
عضو مبتدا
عضو مبتدا
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 28
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 01/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: الولادة مشاكلها ومتطلباتها   الخميس سبتمبر 02, 2010 1:30 am

موضوع جميل و فيه معلومات قيمه لم اكن على علم بها ...

شكرا استاذنا العزيز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr.aljuraisy
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 4044
العمل/الترفيه : طبيب أختصاصي طب الأطفال وحديثي الولادة
المزاج : الحمد لله جيد
تاريخ التسجيل : 15/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: الولادة مشاكلها ومتطلباتها   الأحد أغسطس 07, 2011 4:37 am


شكرا لكم جميعا

_________________
<p>
خالص شكري وتقديري د-عبد الهادي الجريصي </p>
<p>
</p>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aljuraisy.topgoo.net
 
الولادة مشاكلها ومتطلباتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ومنتدى الدكتور عبد الهادي الجريصي  :: الطب العام General Medicine Forums :: النسائية والتوليد Gynecology & Obstetric-
انتقل الى: